10 طرق لتسهل الولادة، لا تغفلي الخامسة و الثامنة على الخصوص

10 طرق لتسهل الولادة، لا تغفلي الخامسة و الثامنة على الخصوص


كثير من الحوامل يقلقن بشأن ولادتهن، خاصة اللواتي لم يسبق لهن الحمل من قبل، فالقلق من الآم المخاض وصعوبة الولادة يجعل من المرأة الحامل أسيرة هذه الأفكار السلبية ويعيقها عن التفكير بالطرق التي يمكن ان تسهل لها ولادتها. لذا نقدم لك عشرة طرق لتسهل عليك الولادة وتجعلك تتطلعين لتجربة جميلة تستقبلين بها مولودك:

1. التنفس: من العوامل الرئيسية والمهمة جدا، ليس فقط لأنه يساعدك على التركيز اثناء المخاض بل لأنه يوفر لك الراحة والاسترخاء في فترة بين التقلصات.

2. اهتمي بلياقتك البدنية: ممارسة الرياضة (بعد استشارة الطبيب طبعا) كالسباحة، المشي، او التمارين الخفيفة تقصر من مدة الولادة وتجنبك الحاجة لاستخدام العقاقير المحفزة والمسكنات.

3. تعرفي على مراحل الولادة: من المهم جدا ان تكوني على معرفة مسبقة بما ستمرين به في حالة الولادة ومستعده له فهذا سيخفف من توترك ويقلل من مخاوفك.

4. اختاري الدعم المناسب: قرري مسبقا من سيكون معك عند الولادة، زوجك، والدتك، او صديقتك؟ اختاري الشخص الذي تشعرين بالراحة معه ولا تتقيدي بمجاملة أحد.

5. اشغلي نفسك: إن كانت هذه ولادتك الأولى، فتذكري انها قد تطول من12 الى 14 ساعة، تحلي بالهدوء ولا تستنفذين طاقتك منذ البداية، بل اشغلي نفسك بالمشي، او خذي حماما ساخنا.

6. اختاري وجباتك بدقة: في مرحلة المخاض الأولى وانت في المنزل، احرصي على تناول اطعمة خفيفة جدا لتمدك بالطاقة التي ستحتاجينها لاحقا، ابتعدي عن الأطعمة الدسمة ولا تملئي معدتك، فهذا سيسبب لك الدوار والتقيؤ.

7. الدوش السريع وحوض الحمام: الألم يسبب لك تشنجات تشعري بها في امكان مختلفة بجسمك. استخدمي الدوش في حمامك وسلطي الماء بخفة على الأماكن التي تشعرين بالألم والتقلصات فيها كالظهر او حول البطن، اعصابك سترتخي وشعورك بالألم سوف يخف.قد يطول المخاض ولايزال جسمك غير جاهزا للولادة، املئي حوض الحمام بالماء واستلقي به، ستشعرين بارتياح كبير وسيخفف عليك الألم ويهيئ جسمك للولادة.

8. التدليك: اصغي للمؤشرات التي يرسلها لك جسدك، ففي ساعات المخاض الأولى قد تكونين بحاجة الى تدليك خفيف في الرقبة والكتف، بينما عندما يشتد الألم ربما تكونين بحاجة الى تدليك اقوى حول الظهر، وفي المراحل الأكثر تقدما قد لا تطيقين ان يلمسك أحد.

9. تجنبي الاستلقاء وتحركي: ان تكوني بوضع عامودي وتستمرين بالحركة، سيساعد كثيرا بسبب الجاذبية على تحفيز ضغط رأس الجنين الى أسفل مساعدا على حدوث التوسع. والحركة ستساعد على توسيع عنق الرحم وتسهل الولادة.

10. كوني متفتحة للعقاقير المساعدة: قد تطول ساعات ولادتك الحد المطلوب مسببة لك وللجنين التعب والتوتر، لذا كوني متفتحة لتقبل العقاقير المساعدة والمحفزة في الوقت المناسب. لا تتعجلي منذ البداية بل ضعيها كبطاقة مساعدة عند استنفاذ كل العوامل الطبيعية.
loading...
المصدر :
Lalafati.com